زيادة رقعة انتشار الخوادم الجذرية لأسماء النطاقات السعودية داخل المملكة

استمرارا لمسيرة التطوير في منظومة أسماء النطاقات السعودية (.السعودية و .sa) يعتزم المركز السعودي لمعلومات الشبكة التابع لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات تحسين رقعة انتشار الخوادم الجذرية لأسماء النطاقات السعودية (Saudi ccTLD DNS servers) بما في ذلك الانتشار داخل شبكة الإنترنت الوطنية، وذلك لغرض زيادة رقعة تواجد الخادمات السعودية داخليا والرفع من مستوى القوة والمتانة والأمن والاعتمادية لأسماء النطاقات السعودية، والذي بدوره سوف يسهم في رفع جودة تجربة المستخدم حيث ستكون منظومة أسماء النطاقات السعودية أقرب لمستخدمي الإنترنت في المملكة. وتجدر الإشارة أنه يوجد حاليا ثلاث نسخ من هذه الخوادم الجذرية داخل المملكة، اثنان منها في شبكة الهيئة والثالث لدى وحدة خدمات الإنترنت بمدينة الملك عبدالعزيز للعوم والتقنية، هذا بالإضافة إلى ثلاث نسخ أخرى خارجية تطبق تقنية النسخ المتعددة (Anycast) ليكون العدد الإجمالي أكثر من 70 نسخة حول العالم، وذلك لغرض الانتشار الجغرافي للحد من هجمات تعطيل الخدمة (DOS attacks). وقد قام المركز بالتواصل مع المشغلين المحليين وذلك لغرض تشغيل خوادم جذرية ثانوية لأسماء النطاقات السعودية ضمن شبكاتهم، ومن نتائج هذا التواصل تم التنسيق مع شركة الاتصالات السعودية لاستضافة خادم ثانوي والذي تم اضافته بشكل رسمي ضمن خوادم أسماء النطاقات الموثوقة (authoritative DNS servers) للنطاقات السعودية بتاريخ (الخميس 23 فبراير 2017م) تحت اسم (s.nic.net.sa).  ومازال العمل متواصل مع باقي المشغلين لاستضافة نسخ أخرى من الخوادم الجذرية لأسماء النطاقات السعودية في شبكاتهم.              مرفق صورة تقريبية توضح توزيع الخوادم الجذرية لأسماء النطاقات السعودية (الخوادم الثانوية وعددها 7 خوادم، والنسخ المتعددة وعددها 70 نسخة):